الاعترافات والاعتمادات الدولية

1 – يمكن تصديق كل شهادات الجامعة من الخارجية الأمريكية-كولورادو أو واشنطن دي سي.

2 – تمت توأمة كل الشهادات الصادرة عن الجامعة بجامعة LAN TABOER الإندونيسية المعتمدة دوليا ، وجامعة كعت العالمية المعتمدة دوليا ، ويمكن إصدار شهادات لطلاب جامعة باشن العالمية من وزارة التعليم العالي في النيجر وإندونيسيا . وتم تأكيد خبر اعتماد جامعة LAN TABOER الإندونيسية وجامعة کعت من وزارات التعليم العالي في بعض الدول .

3- تم اعتماد الجامعة من طرف هيئة الاعتماد البريطاني ASIC التي تعمل تحت إشراف مباشر من الحكومة البريطانية ، وتتمتع بشفافية ومصداقية عالية ، وهي معترف بها دوليا من وزارة التعليم العالي من الكثير من الدول ، وقد اعتمدت هيئة الاعتماد البريطاني ASIC أكثر من 400 مؤسسة تعليمية (جامعات ومدارس..) بمعايير جودة عالية ، منها كبرى الجامعات ، في مصر والمغرب وماليزيا وسلطنة عمان والأردن .. “جامعة باشن العالمية للعلوم والفنون والتنمية لديها العديد من مجالات القوة والممارسة الجيدة ، وعلى وجه الخصوص حصلت على درجات جديرة بالثناء في مجالات العملية B، والمناطق الفرعية A6 و C4 و D3 و G1”. البروفيسور جون ويلسون ، رئيس AAC. معاني هذه المؤشرات حسب تقرير مفتشي ASIC :

الحوكمة والإدارة وموارد الموظفين :B يتمتع جميع الموظفين بإمكانية الوصول إلى مساحات العمل وتكنولوجيا 6.A

المعلومات عينة من خطط الدروس المتعلقة بوصف المقرر والمنهاج ونتائج التعلم 4.1.C إجراءات مكتوبة للمعلمين حول تقديم التغذية الراجعة حول عمل الطلاب

4.2.C

نماذج من عمل الطالب المميز 4.3.C هل توجد آليات للطلاب لتقديم التغذية الراجعة حول تقديم دوراتهم 3.D

أو جودة الإشراف على البحث وجودة الموارد الداعمة؟

أمثلة على استبيانات آراء الطلاب المكتملة 3.1.D

سجلات الاجتماعات ذات الصلة التي يشارك فيها الطلاب 3.2.D سياسة الأخلاق فيما يتعلق بما يلي: تسويق المؤسسة ؛ تجنيد الطلاب. 1.1.G

الممارسة الأخلاقية للموظفين والوكلاء إجراءات إدارية مكتوبة لمعالجة استفسارات الطلاب 1.2.fiG

 

4 – جامعة باشن العالمية المفتوحة بأمريكا هي عضو دائم في اتحاد الجامعات الأفروأسيوية والذي يترأسه معالي الأستاذ الدكتور يوسف كا نائب رئيس جمهورية إندونيسيا ، ويتولى الرئاسة التنفيذية له معالي الشيخ الاستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش رئيس الجامعة الإسلامية العالمية

في إسلام آباد، وقام بتأسيسه ثلة من الجامعات الكبرى المعتمدة من شتى الدول. كما تعمل بعض الفروع المباشرة لجامعة باشن كمكاتب تمثيل رسمية الاتحاد الجامعات الأفروأسيوية في تلك الدول .